عقد مجلس إدارة نادي الشارقة الدولي للرياضات البحرية أول اجتماع له بعد تشكيله برئاسة خالد بن جاسم المدفع، وبحضور جميع أعضاء مجلس الإدارة الجديد الذي حددت مدته بأربع سنوات مقبلة، قابلة للتجديد.
شهد الاجتماع الأول لمجلس الإدارة حضور عيسى هلال الحزامي رئيس مجلس الشارقة الرياضي الذي حرص خلال حضوره على نقل تهنئة القيادة الرشيدة بالإمارة الباسمة، إلى رئيس وأعضاء المجلس الجديد، مؤكداً ثقة مجلس الشارقة الرياضي بإمكانات وقدرات التشكيلة الجديدة للمجلس وقدرتهم على تحقيق الأهداف المرجوة، خاصة أن جميع الأعضاء من أصحاب التخصص، وتم اختيارهم بعناية للمساهمة في تحقيق تطلعات مجلس الإدارة الجديد بشكل خاص، والرياضة الشرقاوية بشكل عام.
وحرص هلال على توجيه الشكر الجزيل إلى مجلس الإدارة السابق برئاسة علي بن سالم المدفع الذي نجح في مهمته، واستطاع خلال فترة الست سنوات الماضية في تحقيق العديد من الإنجازات التي ساهمت في إبراز إمكانات وقدرات الإمارة الباسمة في مجال الرياضات البحرية، كما ساهم في الترويج للإمارة تجارياً وسياحياً، من خلال الفعاليات الدولية والعالمية التي نجح النادي في تنظيمها في العديد من المواقع البحرية المتميزة التي تزخر بها الإمارة في العديد من مدنها.
من جانبه، حرص خالد المدفع في مستهل الاجتماع على توجيه الشكر الجزيل إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، وسمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي، ولي عهد ونائب حاكم الشارقة، وإلى سمو الشيخ عبدالله بن سالم بن سلطان القاسمي، نائب حاكم الشارقة، على الثقة الغالية التي منحت للأعضاء في مجلس إدارة النادي الجديد، ووعد ببذل الجهد هو وزملاؤه لتحقيق كل الأهداف المرجوة. كما تقدم بالشكر لعيسى هلال رئيس مجلس الشارقة الرياضي لحضوره الاجتماع ودعمه المستمر للنادي.
من جانب آخر، تخلل الاجتماع الأول لمجلس الإدارة مهمة توزيع المهام والحقائب الإدارية بالتراضي على الأعضاء، فأسندت مهمة نائب رئيس المجلس إلى أحمد القصير الذي أسندت له أيضاً مهمة رئاسة لجنة التسويق والاستثمار، أما لجنة الشؤون المالية والإدارية فأسندت إلى رئيس مجلس الإدارة خالد المدفع، وسيترأس حميد الكندي لجنة التخطيط الاستراتيجي والتميز المؤسسي، وأسندت لجنة الأنشطة الثقافية والمجتمعية إلى العضوة حياة آل علي، فيما تولى فهد الخميري رئاسة لجنة التراخيص والسلامة، وتولى محمد الكمالي رئاسة لجنة الاتصال والإعلام الرقمي.
وأسندت مهمة الإشراف على مركزي تدريب خورفكان و كلباء إلى حسن الزعابي، ومهمة الإشراف على مركزي تدريب الشارقة والحمرية إلى حميد المهيري، ومهمة الإشراف على مركز تدريب دبا الحصن إلى عبدالله السلامي.

Add Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *