يسعى نادي الشارقة الدولي للرياضات البحرية الى إحتضان المواهب والكفاءات على مستوى الدولة و إيصالها الى الساحة العالمية حيث ينظم النادي سنويا العديد من الأنشطة البحرية كسباقات الزوارق السريعة و سباقات الدراجات المائية والفلاي بورد والتزحلق على الماء و الغوص والتجديف التراثي ورياضة القوارب الإلكترونية “اللاسلكية ” و صيد الأسماك.

ويهدف نادي الشارقة الدولي للرياضات البحرية الذى اسس بمرسوم أميري لسنة 2014 الى إيجاد منصة رسمية تنظم و تحتضن الأنشطة الرياضية كافة التي تُمارس لأغراض تنافسية أو ترفيهية فوق أو على سطح أو في عمق البحر و تشجيع الجيل الجديد من الشباب على المشاركة في هذه الرياضات البحرية بجميع أنواعها “التراثية و الشراعية و التجديف و الزوارق السريعة و الدراجات المائية” .

وقال سعادة خالد بن جاسم المدفع رئيس نادي الشارقة الدولي للرياضات البحرية في لقاء خاص مع وكالة أنباء الإمارات / وام / إن النادي أسس منذ سنتين فريق الفورمولا واحد للزوارق السريعة تحت مسمى ” الشارقة ” وشارك في العديد من السباقات العالمية بهدف الإستفادة و الترويج لإمارة الشارقة و إبراز معالمها فيما سيعمل على تطوير مهارات المواهب من خلال إنشاء مركز تدريب خاص بالرياضات البحرية في مدينة الشارقة للعمل على تحقيق أهداف النادي الإستراتيجية بدءا من العام المقبل 2021 بالتعاون مع فريق الشارقة للزوارق السريعة الذي سيقدم دورات و ورشا تدريبية للناشئة والشباب و لاحقا سيعمل على إقامة مخيمات صيفية يشرف عليها مدربون متخصصون .. مشيرا الى إمكانية إقامة هذا المركز في مدن أخرى بالإمارة في مرحلة لاحقة .

وأوضح المدفع ان الأنشطة البحرية السنوية التي ينظمها النادي تشهد إقبالا و إهتماما كبيرا من جانب الجمهور ما يدعو النادي الى تقديم الكثيرمن هذه الرياضات لإشراكهم ورفع نسب تفاعلهم .. مشيرا الى إنه و في ظل جائحة كوفيد 19 تم إيقاف كافة هذه الأنشطة و ذلك حرصا على سلامة المشاركين و الجمهور .. متوقعا عودة تدريجية قريبة لهذه الأنشطة بداية مع الألعاب الفردية التي تعتبر الأقل خطورة وصولا الى عودة النشطة للوضع الطبيعي .

وأشار الى إن إمارة الشارقة و منذ 20 عاما تستضيف على بحيرة خالد في ديسمبر الجولة الأخيرة لسباقات الفورمولا واحد للزوارق السريعة حيث يتم تتويج بطل و هي تحظى بإشادات عالمية مثل الإتحاد الدولي للرياضات البحرية نظرا لمستوى التجهيزات اللوجيستية و الأمنية و معايير السلامة المطبقة و نحن بدورنا نسعى بصفة دائما الى تطوير مستوى التنظيم لالفة الى إلغاء الجولة هاذ العام تماشيا مع الأوضاع الصحية الراهنة.

و حول الاجراءات المتبعة لتسجيل الدراجات المائية في إمارة الشارقة قال خالد المدفع أنه وفقاً لقرار المجلس التنفيذي رقم /8/ لسنة 2017 بشأن تنظيم استعمال وترخيص الدراجات المائية في إمارة الشارقة يصدر النادي رسالة عدم ممانعة لأي رخصة ذات طابع بحري بعد إيفائها لجميع الشروط والأحكام وذلك بالتعاون مع الجهات المسؤولة .

كما يحرص النادي على سلامة جميع ممارسي الرياضات البحرية والبيئة البحرية وتوفير المناخ المناسب لكافة الفئات العمرية للاستمتاع بهذه الرياضات وذلك من خلال إتباع قوانين وتشريعات محلية تابعة لإتحاد الإمارات للرياضات البحرية ودولية تابعة للاتحاد الدولي للرياضات البحرية وتعميمها على كافة السباقات والفعاليات البحرية وفق فئتها ويسعى النادي بصفة دائمة إلى تأمين أقصى درجات السلامة البحرية.

وأكد خالد المدفع أن النادي يسعى الى إقامة علاقات رياضية مع مختلف المؤسسات والأندية الرياضية والمحلية والخاصة في إطار سياسات الدولة وتوجهها وتطوير الأنظمة القانونية والإدارية المتصلة بممارسة الرياضات البحرية في الإمارة والإشراف عليها وتقديم وتشجيع المبادرات الرامية إلى تطوير أنواع جديدة من الرياضات البحرية التي تستلهم التراث المحلي للإمارة والدولة الى جانب متابعة أنشطة الرياضات البحرية وحضور المؤتمرات وورش العمل والندوات الهادفة للإرتقاء بالرياضات البحرية وتطويرها وإبرام الاتفاقيات مذكرات التفاهم مع الجهات وإعداد وتنفيذ الحملات التعريفية والترويجية الرامية إلى نشر ثقافة الرياضات البحرية.

 

المصدر: وكالة أنباء الإمارات

Add Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *